إرادة جبارة وإصرار على العلم حتى الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إرادة جبارة وإصرار على العلم حتى الموت

مُساهمة من طرف Admin في الخميس أغسطس 28, 2008 1:33 pm




بسم الله الرحمن الرحيم

وفاة كهل فلسطيني حصل على شهادة الدكتوراة وهو في الثمانين من العمر.
استطاع سلمان أبو حرب وهو كهل فلسطيني ويقطن احد مخيمات اللجوء شمال قطاع غزة الحصول علي شهادة الدكتوراة في التربية بعد بلوغه سن الثمانين، في خطوة هي الأولي من نوعها في المناطق الفلسطينية.
وحصل سلمان حرب (80 عاماً) علي شهادة الدكتوراة في تطوير منهج التربية الـمدنية للمرحلة الأساسية في فلسطين ، من معهد الدراسات والبحوث العربية التابع لجامعة الدول العربية ومقره في العاصمة المصرية القاهرة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف. وذكر الدكتور حرب لـ القدس العربي ان حصوله علي هذه الشهادة العلمية كان حلما يراوده منذ طفولته التي بدأ التعليم خلالها في مدينة أسدود قبل احتلالها في العام 1948 من قبل العصابات الاسرائيلية .
وأشار الي أن بلوغه لسن التقاعد الستين عاماً في العام 1988 لم يلغ حلمه في الحصول علي الشهادة العلمية الكبيرة، التي اعتبرها بمثابة زينة للرجل، كما الذهب زينة النساء. وأوضح حرب أن الدافع الذاتي الذي راوده منذ صغره، هو ما دفعه لعدم اليأس من السنين.
وذكر حرب ان جميع من تلقي التعليم علي أيديهم خلال التحاقه ببرنامج الدراسات العليا، كانوا أصغر بكثير من تلامذته، لكنه أكد أن هذا الأمر لم يسبب له أي احراج قط .
وقال كنت أشعر بالفخر، عندما أتلقي تعليمي، فهم عندهم علم أنا لم أحصل عليه بعد .
الدكتور حرب هادئ الصوت والطباع أكد أن تعليمه العالي لم يرهقه علي الرغم من كهولته، مشيرا خلال حديثه الي علاقة وثيقة بين تعلمه في مرحلة الصبا بمدينة اسدود، وتعلمه في القاهرة في مرحلة الكهولة. وقال كان كلاهما مريحا، الأول كان التعليم فيه صباحاً ومساءً، والثاني كان علي حسب القدرات وأوقات الراحة والفراغ التي يوجدها الطالب .
ويعد الدكتور حرب أيضاً أول شخص يحصل علي هذه الشهادة من المعهد بعد بلوغه هذا السن، حيث حصل في العام 2000 علي شهادة الماجستير، التي تقدم عقب حصوله عليها في العام 2003 للحصول علي شهادة الدكتوراة.
وتذكر حرب الذي ولد في العام 1929 في مدينة أسدود التي درس بها قبل هجرته منها في العام 1948، خلال حديثه مع القدس العربي عن أيام ما قبل النكبة والهجرة، وقال انه كان يدرس في مدرسة ذكور مدينة أسدود الأميرية، وان ما دفعه للتشبث بالتعليم هو رؤية أقرانه الذين كانوا يتعبون كثيراً في أعمال الفلاحة ، مبيناً أنه رأي منذ صغره أن فلسطين يلزمها المتعلمون، كما يلزمها العمال والفلاحون، لنصرة قضيتها .
وتذكر السنوات التي عمل فيها في مصلحة السكة الحديد، وفي مؤسسة الكويكرز التي كانت تقدم خدمات واغاثة للاجئين الفلسطينيين بعد الهجرة بسنوات.
وقال انه بعد لجوء أسرته الي قطاع غزة حصل حرب علي شهادة البكالوريوس في الجغرافيا وعمل مدرساً ثم ناظراً لاحدي مدارس وكالة الغوث للاجئين، ثم اختير للعمل كمشرف لمساق تكنولوجيا التربية لمدة عشرين عاماً متواصلة، حتي بلوغه سن التقاعد في العام 1988.
وذكر حرب أنه لم يفرغ بعد من انهاء مسيرته التعليمية، آملاً أن يمد في عمره لكي يحقق باقي أمانيه المتبقية وهي التدريس في احدي الجامعات الفلسطينية بدون ثمن، والعودة من جديد للعيش في مدينة أسدود.

ولقد وافته المنية يوم السبت الموافق 12/7/2008
رحمه الله وادخله فسيح جناته
avatar
Admin
•-«[ المـديـر العــــــــا م ]»-•
•-«[ المـديـر العــــــــا م ]»-•

ذكر عدد الرسائل : 145
   :
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shemo3.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إرادة جبارة وإصرار على العلم حتى الموت

مُساهمة من طرف اميرة فلسطين في الإثنين ديسمبر 01, 2008 2:17 am

شكرا خيو

اميرة فلسطين
مشرف مميز
مشرف مميز

عدد الرسائل : 61
   :
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى